Mots clé à la une

Organismes liés

Actualités

بيان صحفي

تحيي وزارة الصناعة والمناجم المشاركة الكاملة للمواطنين في عملية جمع جلود أضاحي عيد الأضحى المبارك

الجمهوريـــــــــة الجزائريـــــــة الديمقراطية الشعبيــــــــة

وزارة الصناعة والمناجم

 

بيان صحفي

 

تحيي وزارة الصناعة والمناجم المشاركة الكاملة للمواطنين في عملية جمع جلود أضاحي عيد الأضحى المبارك.

وقد سمحت هذه العملية، التي أطلقتها الوزارة، بمشاركة وزارات الشؤون الدينية والأوقاف، الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، البيئة والطاقات المتجددة، الاتصال، البريد والاتصالات والتكنولوجيات والرقمة، وكذا مهنيي صناعة النسيج لاسيما جمعية الدباغين الجزائريين، بجمع قرابة 900.000 من جلود الأضاحي على مستوى ست ولايات نموذجية (الجزائر، وهران، سطيف، جيجل، قسنطينة وباتنة) متجاوزة بذلك الهدف المسطر (800.000).

ويعود الفضل في تحقيق نجاح هذه العملية الى وعي المواطنين بضرورة ضمان نظافة بيئتهم والمساهمة الكاملة للبلديات، مؤسسات النظافة، والمساعدات المتعددة للمؤسسات والتجار الذين لم يترددوا في توفير الملح مجانا وكذا مشاركة متطوعين في نقل الجلود الى أماكن التخزين.

كما نشيد بالدور الهام الذي لعبته وسائل الاعلام من خلال مشاركتها الفعالة في كل مراحل هذه العملية المواطنة ومن خلال مساهمتها الكبيرة في تحسيس الجميع.

كما تقدم الوزارة شكرها وامتنانها الى جميع المتعاملين وتحيي جميع العمال والإطارات وكل من تجند لهذه العملية وعمل بكل جهد لإنجاحها بما في ذلك خلال يومي العيد.

وبعد معالجتها، ستسمح هذه الجلود لمهنيي شعبة الجلود بتلبية احتياجات السوق الداخلية وتصدير جزء منها ما سيساهم في توسيع الإنتاج الوطني وتنويع صادراتنا التي تعد أولوية لبلدنا.

وبالإضافة الى الجلود، سيتم استرجاع قرابة 500 طن من الصوف سيوجه جز كبير منها كذلك الى التصدير.

كما يؤكد المهنيون الجودة الممتازة لجلد وصوف المواشي الجزائرية، التي تستخدم في صناعة المنتوجات الفاخرة من قبل أكبر العلامات الرائدة عالميا.

واستنادا إلى كل الدروس المستخلصة من هذه العملية التجريبية، الأولى من نوعها، ستنصب الوزارة قريباً مجموعة عمل موسعة مكونة من جميع الفاعلين، للعمل من الآن على تعميمها عبر جميع ولايات الوطن ابتداء من 2019.

وبغض النظر عن بعض النقائص المسجلة، فان ما يجب التنويه به هو مشاركة المواطن في هذه العملية ذات المنفعة العامة، المفيدة للصحة العمومية والحفاظ البيئة المعيشية ومفيدًا لاقتصاد البلاد.